الخميس 2021/12/02
الفجر 5:01
محــليــات  
السابقة‎  |  الرئيسية
أشاد بنجاح قمة تعافي القطاع السياحي في الرياض
سفيرنا بالسعودية: صورة مشرقة عن المملكة.. للعالم أجمع
2021/05/28   12:27 م
القمة فرصة للاستفادة على جميع الأصعدة وخصوصا توحيد الإجراءات الاحترازية للسفر
السعودية تخطو خطوات واثقة نحو مستقبل أكثر ازدهارا عبر رؤية 2030 الطموحة
أشاد سفير دولة الكويت لدى السعودية الشيخ علي الخالد الصباح أمس الجمعة بالنجاح الذي حققته قمة تعافي القطاع السياحي في الرياض من الناحية التنظيمية والفعاليات المصاحبة معربا عن شكره على ما لمسه من المنظمين والعاملين بالقمة.
وقال السفير الشيخ علي الخالد انه "انعكست للعالم أجمع صورة مشرقة عن السعودية" مشيرا إلى ان القمة التي عقدت يوم الأربعاء الماضي كانت فرصة للاستفادة على جميع الأصعدة وخصوصا توحيد الإجراءات الاحترازية للسفر والتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة السياحة العالمية وكانت جلساتها وفعالياتها محط اهتمام عالمي كبير.
وثمن جهود وزير السياحة السعودي احمد الخطيب وتوجيهاته الكريمة في إنجاح القمة في أعلى مستوى من حيث التنظيم والحضور وعكس هذا التفوق مدى حرص واهتمام السعودية بالسياحة التي تعد إحدى ركائز التحول الوطني من خلال رؤية المملكة 2030 ويتمثل هدفها في المساهمة في بناء مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح.
واكد السفير ان السعودية تخطو خطوات واثقة نحو مستقبل أكثر ازدهارا عبر (رؤية 2030) الطموحة التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسرعان ما بدأت ملامحها تنعكس بشكل إيجابي في عدة قطاعات ومن ضمنها السياحة لافتا الى ان السياحة والترفيه يعدان من اهم مقومات الاقتصاد في كثير من الدول.
وترأس السفير الشيخ علي الخالد وفد الكويت في اجتماع وزراء السياحة ال47 للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية كما شارك في تدشين أول مكتب إقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية بحضور وزير السياحة السعودي احمد الخطيب والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي.
ويأتي هذا الاجتماع لحل جميع المعوقات التي يمر بها القطاع السياحي في منطقة الشرق الأوسط ووضع خطط سياحية مشتركة لتعزيز فرص نمو وتنمية هذا القطاع الحيوي خلال الفترة المقبلة.
كما جرى خلال الاجتماع استعراض عدد من الموضوعات المتعلقة بشأن السياحة والتي من بينها بحث برنامج العمل العام للفترة (2020 - 2021) ومناقشة المعايير المنسقة للبروتوكولات لمنطقة الشرق الأوسط وتسمية البلد المضيف ليوم السياحة العالمي للعام 2023 وعدد من الموضوعات المتعلقة بشأن السياحة بالمنطقة.
التعليقات الأخيرة
اعلى
لا يوجد تعليقات
 
التعليق
إلى أعلى

التعليقات تمثل رأي أصحابها وموقع الوطن الإلكتروني يخلي مسئوليته عنها
الأسم:
التعليقات :عدد الحروف 300


إختر لإضافة التعليق إلى حسابك في تويتر‬


    مسح
 
اعلى
اعلى
إعلن معنا
اضغط هنا لدخول الموقع الرئيسي