الخميس 2021/07/29
الفجر 3:36
مقالات  
السابقة‎  |  الرئيسية
وسلامتكم
المتاحف والمراكز الثقافية
بدر عبدالله المديرس
2021/06/14   6:59 م
هناك قرارات يخجل ويستحي المرء أن يتحدث عنها والبلد يعيش مع وباء فايروس الكورونا مثل السماح للمتاحف والمراكز الثقافية في زيارتها مع الاحترازات الصحية في لبس الكمامة وقياس الحرارة.
والسؤال هنا عن أي متاحف ومراكز ثقافية تتحدثون! وهل عندنا في بلدنا من يحرص على زيارة المتاحف والمراكز الثقافية وهل توجد سياحة في الكويت من السائحين من خارج البلد الذي يأتون إلى الكويت من بلدانهم ويتحملون الاحترازات الصحية عند وصولهم إلى مطار الكويت ليبقون في الحجر المؤسسي في الفنادق وكل ذلك من أجل زيارة المتاحف والمراكز الثقافية.
الله يهديكم يا سادة يا كرام الذين يصدرون مثل هذه القرارات لمجرد إصدارها والناس خايفين محكورين في بيوتهم من الخروج إلى الخارج تحاشيا من التقارب الاجتماعي حتى لا يتعرضوا إلى وباء فايروس الكورونا لنقول لهم الآن افرحوا واستانسوا ترى المتاحف والمراكز الثقافية ترحب بكم مع الاحترازات الصحية وهذا أمر عجيب.
وكل ذلك وأماكن راحة المواطنين والمقيمين في الذهاب إلى المطاعم والمقاهي محدد لها حتى الساعة الثامنة مساء مع تأثر أصحابها بخسائرهم وقف العمل فيها حتى الساعة الثامنة مساء.
مع أن قراراتكم والتي التزم بها أصحاب المطاعم والمقاهي بأن لا يسمح بالدخول إليها إلا لمن أخذوا الجرعتين من لقاح كورونا بما في ذلك العاملين في المطاعم والمقاهي.
والمفروض أن تمدوا فتح المطاعم والمقاهي إلى ما بعد الساعة الثامنة مساء وهذه أماكن الراحة للتفريج عن هموم المواطنين والمقيمين بالذهاب إليها مع أهاليهم وأصدقائهم لتأتون الآن لتصدروا قراراتكم بالسماح بفتح أماكن المتاحف والمراكز الثقافية.
إن أمركم عجيب بقراراتكم لا يستوعبه العقل البشري ولا يقبله أحد.
وقبل انتشار الكورونا لا يحرص المواطنون والمقيمون إلى الذهاب للمتاحف والمراكز الثقافية إلا القليل منهم وشلون مع وباء فايروس الكورونا تبونهم يذهبون إلى المتاحف والمراكز الثقافية.
إنكم يا سادة يا كرام ذكرتم المتاحف والمراكز والمرافق الثقافية ومتحف الكويت الوطني وغيرها من المراكز والمرافق الثقافية التي يشرف عليها المجلس الوطني للثقافة والآدب والفنون.
ولكنكم لم تذكروا أهم مركز ثقافي في الكويت وهو مركز جابر الثقافي التابع للديوان الأميري الذي وجد صداه وسمعته في مختلف دول العالم والذي كان يقيم الحفلات الغنائية والموسيقية والمعارض والندوات والمحاضرات في مناسبات مختلفة وإنك لا تجد مكانا للحضور لهذه الأنشطة ويحرص الزوار زوار وضيوف الكويت خاصة من الدول الخليجية الشقيقة للذهاب إليها والذين يقضون وقتا ممتعا فيها.
إن مركز جابر الثقافي هو المكان المناسب خاصة مع انشغال الناس مع وباء فايروس الكورونا بالترفيه عنهم بالسماح بفتحه لاستقبال الجماهير والتعاقد مع الفرق العربية والأجنبية في الحضور إلى الكويت لإقامة هذه الأنشطة الغنائية والاستعراضية مثل ما نرى في بعض دول العالم العربية والأجنبية باستطاعتكم أن تركزوا على الاحترازات الصحية ولبس الكمامات والتباعد بين الحاضرين لا أن تجعلوا البعض من الناس يسافرون في هذه الأيام لحضور الحفلات الغنائية والاستعراضية في الدول المجاورة ونحن عندنا مركز جابر الثقافي مغلق إلى أجل غير مسمى.
أعيدوا النظر الله يخليكم في قراراتكم الأخيرة بدلا من السماح لفتح المتاحف والمراكز والمرافق الثقافية والتي ليس وقتها الآن مع وباء فايروس الكورونا وإنما اصدروا قراراتكم إذا كنتم تريدون أن تريحوا المواطنين والمقيمين بالسماح باستمرار العمل في المطاعم والمقاهي إلى ما بعد الساعة الثامنة مساء وهذا الذي ينادي به المواطنون والمقيمون وأصحاب المطاعم والمقاهي.
وسلامتكم

بدر عبدالله المديرس
Al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
اعلى
لا يوجد تعليقات
 
التعليق
إلى أعلى

التعليقات تمثل رأي أصحابها وموقع الوطن الإلكتروني يخلي مسئوليته عنها
الأسم:
التعليقات :عدد الحروف 300


إختر لإضافة التعليق إلى حسابك في تويتر‬


    مسح
 
اعلى
اعلى
إعلن معنا
اضغط هنا لدخول الموقع الرئيسي