السبت 2021/07/24
الظهر 11:54
فنون  
السابقة‎  |  الرئيسية
فيلم إيه كوايت بلايس يستعيد الصدارة في شباك التذاكر بأمريكا الشمالية
2021/06/16   9:45 ص
استعاد فيلم "إيه كوايت بلايس" في جزئه الثاني الصدارة في شباك التذاكر في صالات السينما الأمريكية الشمالية، فيما حقق فيلم "إن ذي هايتس" المقتبس من الاستعراض الغنائي للين-مانويل ميراندا نتيجة مخيبة، وفق محللين في القطاع.
وحصد فيلم "إيه كوايت بلايس بارت 2" للمخرج جون كراسينسكي مع زوجته إميلي بلانت في دور البطولة، 11.6 مليون دولار حسب تقديرات شركة "إكزبيتر ريليشنز".
أول فيلم يتجاوز 100 مليون دولار بعد الجائحة
وهذا الفيلم من إنتاج شركة "باراماونت" عن عائلة تعيش بعد نهاية العالم وتطاردها وحوش ضارية تحدد مسارها بالاستناد إلى الأصوات، أصبح أول فيلم يتخطى 100 مليون دولار في أمريكا الشمالية منذ بداية جائحة كورونا.
أما فيلم "إن ذي هايتس" من إنتاج "وورنر براذرز" وإخراج جون م. تشو، فنال 11.4 مليون دولار، في نتيجة مخيبة للتوقعات التي تحدثت عن إيرادات محتملة بين 15 و20 مليون دولار. ومن الأسباب المحتملة لذلك هو عرض الفيلم بالتزامن على منصة "اتش بي او ماكس" دون كلفة إضافية للمشتركين.
ويروي الفيلم قصص وأحلام شباب متحدرين من أمريكا اللاتينية في حي واشنطن هايتس في نيويورك.
وحل في المركز الثالث فيلم "بيتر رابيت 2: ذي راناواي" من إنتاج "سوني"، بـ 10.4 ملايين دولار.
التعليقات الأخيرة
اعلى
لا يوجد تعليقات
 
التعليق
إلى أعلى

التعليقات تمثل رأي أصحابها وموقع الوطن الإلكتروني يخلي مسئوليته عنها
الأسم:
التعليقات :عدد الحروف 300


إختر لإضافة التعليق إلى حسابك في تويتر‬


    مسح
 
اعلى
اعلى
إعلن معنا
اضغط هنا لدخول الموقع الرئيسي