السبت 2021/07/24
الظهر 11:54
أخبار مصر  
السابقة‎  |  الرئيسية
قدمنا تنازلات والجانب الإثيوبي يتراجع ولا تتوافر له الإرادة السياسية
مصر: نحذر من التعنت الإثيوبي في أزمة سد النهضة
2021/06/16   6:16 م
أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن مصر سعت خلال العقد الأخير على التوصل لاتفاق حول قواعد الملء والتشغيل حول سد النهضة.
وأوضح شكري، خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية لوكسمبورغ أن مصر والسودان قدما تنازلات في قضية سد النهضة للتوصل لاتفاق، إلا أن الجانب الإثيوبي يتراجع ولا تتوافر له الإرادة السياسية للتوصل لاتفاق.
وأشار إلى أن إثيوبيا تراجعت عن التوقيع على ما تم التوصل إليه خلال اجتماعات واشنطن حول سد النهضة، مؤكدا أن استمرار التعنت الإثيوبي يهدد بتصعيد التوتر في شرق إفريقيا والقرن الإفريقي.
ونوه شكري بأن زيارته للدوحة تأتي بدعوة من نظيره القطري بعد توقيع اتفاق العلا، مؤكدا أن العلاقات مع مصر والعرب لها خصوصية، مشيرا إلى أن لقائه مع أمير قطر كان إيجابيا، ونأمل أن تعود العلاقات كما كانت في الماضي.
يأتي ذلك، فيما أكد المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس الأربعاء أولوية الأمن المائي للسودان ومصر وأهمية استمرار المفاوضات المتعلقة ببناء سد (النهضة) الأثيوبي للوصول إلى اتفاق عادل وفق القوانين والمعايير الدولية في أقرب وقت ممكن.
وشدد المجلس الوزاري في البيان الصادر بختام أعمال اجتماع الدورة ال(148) في الرياض على دعم ومساندة دول مجلس التعاون لكافة المساعي التي من شأنها أن تسهم في حل ملف (سد النهضة) بما يراعي مصالح كافة الأطراف.
ورحب المجلس الوزاري بنتائج اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية الذي عقد في الدوحة امس الثلاثاء الذي أكد على أن الأمن المائي لكل من السودان ومصر هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي ورفض أي عمل أو إجراء يمس بحقوقهما في مياه النيل.
التعليقات الأخيرة
اعلى
لا يوجد تعليقات
 
التعليق
إلى أعلى

التعليقات تمثل رأي أصحابها وموقع الوطن الإلكتروني يخلي مسئوليته عنها
الأسم:
التعليقات :عدد الحروف 300


إختر لإضافة التعليق إلى حسابك في تويتر‬


    مسح
 
اعلى
اعلى
إعلن معنا
اضغط هنا لدخول الموقع الرئيسي