السبت 2021/07/24
الظهر 11:54
فنون  
السابقة‎  |  الرئيسية
نصيحة الأطباء للعندليب.. الزواج ينقذك من الموت
2021/06/17   1:50 ص
العندليب الأسمر محبوب الجماهير في العالم العربي ورغم مرور عشرات السنوات على رحيله، لا يزال عبد الحليم حافظ يحظى بشعبية كبيرة للغاية.

اسمه الحقيقي عبد الحليم علي شبانة، ولد في 21 يونيو 1929 في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية المصرية، هو الابن الأصغر بين أربعة إخوة، والتحق بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين وتخرج في معهد الموسيقى العربية وعُيّن مدرسا للموسيقى، عمل بفرقة الإذاعة الموسيقية عازفا على آلة الأوبوا.

ولعبت الصدفة دوراً كبيراً في حياة العندليب، التقى بمحمد عبدالوهاب، الذي أقنعه بالتقدم لاختبارات الإذاعة لأنه يمتلك صوتاً جميلاً، استجاب حليم للنصيحة ونجح بالفعل في الاختبار.

طرح أغنيته الأولى صافيني مرة، وتغير الحال بعد أغنية يا حلو يا أسمر، وعلى قد الشوق واستمر أعماله الغنائية والفنية، رغم إصابته بتلف في الكبد وكان يعاني من هذا المرض أشد الألم.

وفي إحدى الزيارات العلاجية له في لندن، حيث كان يعالج لدى الطبيب "شيلا شيرلوك" الإخصائي العالمي في علاج الكبد حسب ما نشرت مجلة أخر ساعة بتاريخ 5 فبراير 1964، قال له الطبيب إن حالة كبده الصحية والعمليات الجراحية التي أجريت له في المعدة والمرارة تتطلب منه أن يغير برنامج حياته بحيث لا يجهد نفسه كثيرا في عمله وأن يعمل بجهد متقطع والأفضل أن يعمل يوم ويرتاح يوم، كما نصحه بأن ينام مبكرا كل يوم.

فرد عليه العندليب أن حياته كفنان تجبره على السهر حتى الفجر كل ليلة، وأن له شلة أصدقاء لا يتفرقوا في السهرات، فاقترح عليه الطبيب أن يتزوج حتى يجد إلى جواره زوجة تغير طريقة حياته وتمنعه من السهر، إلا أن عبد الحليم حافظ توفي في 30 مارس 1977 دون الإعلان عن تزوجه.
التعليقات الأخيرة
اعلى
لا يوجد تعليقات
 
التعليق
إلى أعلى

التعليقات تمثل رأي أصحابها وموقع الوطن الإلكتروني يخلي مسئوليته عنها
الأسم:
التعليقات :عدد الحروف 300


إختر لإضافة التعليق إلى حسابك في تويتر‬


    مسح
 
اعلى
اعلى
إعلن معنا
اضغط هنا لدخول الموقع الرئيسي