الأحد 13 يونيو 2021
اعلانات  |
ااشتراكات |
اتصل بنا

رئيس مجلس الادارة
عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير
ماجــــــــــد منير
إغلاق محال وورش ومقاهٍ غير مرخصة في حي الوايلي | إغلاق مقاهٍ ومحال تجارية لمخالفتها الإجراءات الاحترازية في حملة أمنية بسوهاج | الناقد أيمن حماد يرصد الاغتراب وأثره في البناء الفني للرواية | رئيس البرلمان العربي يشيد بإتمام الانتخابات البرلمانية في الجزائر | في تقرير لوزير التعليم العالى:«مركز الفلزات» يسهم في إنتاج قطع غيار محلية لترشيد الاستيراد | انطلاق حملة "احميها من الختان" بقومي المرأة في قنا | صور | طلب إحاطة للتوسع في إنشاء محطات شحن السيارات الكهربائية | رئيس حي طرة يقود حملة لرفع إشغالات "شق الثعبان" | لجنة الشئون العربية بمجلس النواب تناقش القضية الفلسطينية والجهود المصرية.. اليوم | قسم اللغة الفرنسية بآداب حلوان يجرى امتحانات إلكترونية في تخصص السياحة |صور |
آراء  >  مقالات
النداء الأخير في أزمة سد النهضة
بما أن المفاوضات فشلت والاتصالات توقفت والنوايا الإثيوبية تكشفت فكان لا بد لمصر أن توجه ما يمكن وصفه بالنداء الأخير للمجتمع الدولي لتحمل مسئولياته تجاه
تاجر البندقية في أديس أبابا..
لم تتوقف مصر عن طرق الأبواب والسير في الطرق المعنية بمعالجة العبث الصادر من إثيوبيا حول مشروعهم المسمى في السابق ب"سد الألفية"، واليوم يزعمون أنه سد للنهضة،
بناء الإنسان والمكان
إن المبادرة التى أطلقها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى «حياة كريمة» والتى تضمن تطوير كامل للريف المصرى تستحق أن تكون مشروع القرن العربي، وذلك لكونها من أكبر المشاريع التنموية على مستوى العالم..
حواء وآدم والاهتمام
خطيبي يعذبني بعدم اهتمامه بي؛ أكلمه فيرد عليَّ "ببرود" وكأنني أتسول منه الاهتمام، للأمانة هذا ليس طبعه؛ هو مريض ولا يغادر الفراش بسبب مرض مؤقت، ولكن هذا
لماذا يبتلينا الله؟
هل أصابك الحزن وعانيت من قبضة النفس وضيق الصدر، هل كنت واحدًا ممن سألوا أنفسهم عن الحكمة وراء "الابتلاء"، هل قلت "لماذا أنا "فلست بأشر الناس ولست بخيرهم،
شريعة المتعاقدين
"العقد" شريعة المتعاقدين، قاعدة قانونية ومبدأ أساسي في القانون المدني والقانون الدولي، حيث يشير المعنى الأكثر شيوعًا للمبدأ إلى عقود خاصة، مؤكدًا أن الشروط
لقاح كورونا .. وسوفالدي فيروس سي
خيرًا فعلت الدولة المصرية بالإسراع في التعاون مع الصين لتصنيع لقاح «سينوفاك» محليًا، بدلًا من استيراده، وما يزيد سعادة كل مصري أن أولى عبوات اللقاح المنتج في مصر سوف ترى النور الأسبوع المقبل.
فن التسامح ـ 2
منذ بضع سنوات تقترب من الـ10 تقريبًا؛ كنت ذاهب لأٌحضر أبني الأصغر من مدرسته؛ وقتها كان في الصف الثاني الابتدائي؛ وكان من المفترض أن يتلقى تمرينًا رياضيًا؛
العودة إلى غزة
لم يكن تخصيص الرئيس السيسي 500 مليون دولار لإعادة تعمير غزة سوي مقاربة جديدة للدولة المصرية في هذا الملف الشائك، فقد عاد الصراع إلى غزة على خلفية أزمة
الفلسطيني الأخير
مفردة «فلسطين» عاشت كجمرة متقدة تحت رماد الأحداث الدامية، ولو أن مؤسسة دولية متخصصة، كرست نفسها لإحصاء كلمة «فلسطين» فى وسائل الإعلام العالمية، على مدى
الثقافة والفنون والمسرح وموكب المومياوات .. علامات مضيئة في السنوات السبع
لم تشهد الحركة الفنية، أو الثقافية في مصر منذ سنوات طويلة، بل في كل العصور السابقة حالة من الازدهار كتلك التي تشهدها حاليا، ففي السنوات السبع منذ أن شرفت
لا ينكرها إلا فاقد الوطنية
جملة سمعتها كثيرًا وتتردد على ألسنة غالبية المصريين والأخوة العرب في حق الرئيس عبدالفتاح السيسي وهي عبارة "لو كان هذا الإنجاز الوحيد يكفيه هذا" فمنهم من
عودة مستر "ترامب"
على الرغم مما تسبب فيه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من خسارة فادحة للحزب الجمهوري وأنصاره؛ بسبب الهجوم غير المسبوق على مبنى الكابيتول من أتباع ترامب
ميثاقًا غليظًا
قرر الأب أن يتنازل عن "القايمة"، ويكتب مكانها "من يؤتمن على العرض، لا يُسأل عن المال"، كتبها بخط عربي أصيل، وربما طلب من أحد الخطَّاطين المتخصصين كتابتها،
..واسألوا هذا الصقر...!
يعيش الصقر 70 عامًا، ولكن حتى يصل إلى هذا العمر، يجب عليه اتخاذ قرار صعب جدًا، ليكمل حياته.. فماذا يفعل؟ عندما يصل إلى سن الأربعين تفقد أظافره مرونتها،
حلم قائد .. وثقة شعب
الإنسان والمكان عنصران مثل طرفى معادلة التنمية والبناء لتترجم عبقرية مصر وتنسج خيوط حلم وهدف حدد بوصلة المسار، الذى اختاره الرئيس السيسى عندما تولى مسئولية
«الإخوان الإسرائيليون»!
لا عجب فيما فعله القيادى الإخوانى منصور عباس، زعيم القائمة العربية الموحدة، بتوقيعه اتفاق الشراكة فى ائتلاف حكم إسرائيل الجديد، فهؤلاء هم الإخوان.. وهذه
السيسي وعصر من الإنجازات المبهرة (3 ـ 3)
إلحاقًا لما سبق وتم الحديث عنه؛ أوضح أن قطاع النقل شهد طفرات على شكل وثبات؛ منها ما تم تجديده في شبكات السكة الحديد؛ أو ما تم الإتفاق عليه بشأن خطوط القطار
سيدات يقدن المستقبل .. إنجازات في عصر الرئيس السيسي
حظيت كل قطاعات الدولة المصرية باهتمام ودعم ومتابعة الرئيس عبدالفتاح السيسي طوال السنوات السبع الماضية، فمنذ توليه مسئولية البلاد في الفترة من 2014 ومواجهته
مصـر السيسي .. وحصاد السنوات السبع السمان!
علمتنا التجارب أن لحظات الأحداث الفارقة في مسيرة تاريخ البلاد والعباد؛ تستوجب الوقوف والتأمل والرصد والتوثيق؛ لتكون المرجع الأمين للأجيال الصاعدة، وبخاصة
الزمن بين الوهم والحقيقة
بلاشك أن الزمن نسبي، ويختلف تقدير الوقت من شخص إلى آخر، والستون دقيقة تزيد في مكان وتقل في مكان، وهذا طبقًا لكلام علماء الفيزياء، والسؤال هل الزمن نسبي
رد الاعتبار
أكثرية منا يستسهلون وينغمسون حتى النخاع في وصلات وفقرات "التحفيل" والسخرية والاستهزاء والتنمر، التي تعج بها وسائط التواصل الاجتماعي صباحًا ومساءً، دون
هنا القاهرة
منذ القدم وحتى عصر المعلومات كان وما زال للخبر قيمته الكبرى في مجريات الأمور، من يصنع الحدث ومن يقدمه لك، بل إن من يقدمه لك هو الأكثر تأثيرًا؛ كلاهما يتحكم
السيسي قائد يحمل وسام "القائد"
{يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ} القصص الآية 26، هذا القول المذكور فى كتاب الله الكريم، على لسان ابنة صاحب
7 سنوات من الوفاء .. وعد الحر
بعد سنوات عجاف عاشها الوطن الأعظم مصر، سنوات شهدت تراجعا وتوترًا وتأثرا بأحداث إقليمية وعالمية قبل وبعد ثورات الربيع العربي، آن للشعب المصري أن يجد ضالته
السيسي وعصر من الإنجازات المبهرة (2 ـ 3)
في مثل تلك الأيام منذ سبع سنوات؛ أتذكر مرارة انقطاع التيار الكهربائي؛ وما كنا نشاهده من معاناة يومية مفزعة؛ لم يفلت منها أحد على الإطلاق في كل مناطق البلاد؛
الرحلة انتهت
أنا بطبيعتى أحب السفر جداً وكنت أتمنى دوما أن أعمل فى مجال يسمح لى بالترحال والتجوال خارج مصر . فى أحد الأيام تلقيت دعوة من إحدى الجمعيات المتخصصة فى شئون
شهادة "أولمبياد طوكيو" انتصار على كورونا
اهتماماتي بالرياضة محدودة للغاية، غير أنني أتابع- عن قرب وعبر الميديا اليابانية- التطورات والتداعيات الخاصة بإقامة أولمبياد طوكيو- من عدمها هذا الصيف-
فلسطين .. والوطنية المصرية
ظني الدائم أن من لا يضع فلسطين على رأس معشوقاته، فإن لديه خللًا ما في وطنيته، بمعنى أنني أتشكك في مدى قوة عشقه للمحبوبة الأولى مصر.
بُناة مصر الرقمية
لم تعد مصر الحضارة بعيدة عن شكل العالم الجديد والصراع على قيادته، فقد كشف النزاع على تكنولوجيا الجيل الخامس وإنتاج الرقائق الإلكترونية شكل العالم الذى
1
2
3
4
5
التالى
الاكثر قراءة
مادة إعلانية
نتيجة الشهادة الإعدادية في جميع المحافظات
أبرز مؤشرات البورصة العالمية الأكثر شعبيةً
بناء "الحزام والطريق" بشكل مشترك.. تشييد لطريق الأمل
رياضة
ثقافة وفنون
منوعات
ذاكرة التاريخ
عرب وعالم
آراء
سوشيال ميديا وفضائيات
تحقيقات
الأهرام اليومي (current)الرئيسية (current)أخبارمحافظاتحـوادثاقتصادرياضةثقافة وفنونمنوعاتذاكرة التاريخعرب وعالمآراءمالتيميدياسوشيال ميديا وفضائياتتحقيقات