تحقيقات
الصراع السني الشيعي يمتد الى صنعاء
22 - يوليو - 2013
19
حجم الخط
دبي ـ (ا ف ب) – يمتد الصراع السني الشيعي الذي يعصف بالعالم العربي الى صنعاء حيث يتحول التوتر بين المتطرفين السنة والمتمردين الشيعة الزيديين الى حرب من اجل السيطرة على عدد من المساجد في العاصمة اليمنية.
وقد بقيت هذ المواجهة بين الطرفين محصورة بمنطقة صعدة الشمالية، معقل جماعة انصار الله التي يتهمها خصومها بانها اداة بيد ايران، وحيث تدور معارك من وقت لاخر بين الزيديين وسنة من انصار حزب الاصلاح.
لكن التوتر وصل الى صنعاء مع بداية شهر رمضان في العاشر من تموز/يوليو الحالي خلال محاولة سلفيين متشددين السيطرة على مسجد يتولى مسؤوليته امام زيدي وذلك ردا على محاولة مماثلة قام بها انصار االله في مسجد اخر.
واسفرت هذه المحاولات عن صدامات بالسلاح الابيض وهجوم بقنبلة اوقع خمسة جرحى، وفقا للشرطة وشهود عيان.
والخميس، قتل شيعيان واصيب اربعة اخرون بجروح بيد مسلحين مجهولين في صنعاء، كما اعلن لوكالة فرانس برس عنصر في جماعة انصار الله.
وتدخلت السلطات لدى الطرفين لتهدئة النفوس وحصلت منهما على “تعهد بعد استخدام القوة لفرض الشعائر الخاصة بهما في المساجد”، بحسب وزير الاوقاف حمود عباد.
وقال الوزير لوكالة فرانس برس “لا توجد في اليمن مساجد مخصصة للزيديين واخرى للسنة فالناس تتعايش وتصلي معا منذ قرون عدة، لكن الاستقطاب السياسي يهدد بانقسامهم”.
وحذر من “عدم تحمل ما جرى من احداث في الفترة الاخيرة مرة اخرى”.
ويتركز تواجد الزيدين المنشقين عن الشيعة الاثني عشرية في شمال اليمن في حين يشكل السنة الغالبية في البلد والزيديون حوالى ربع السكان البالغ عددهم 25 مليون نسمة.
وانتفض المتمردون الزيديون المعروفون بالحوثيين نسبة الى زعيمهم عبد الملك الحوثي العام 2004 ضد نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح بسبب ما يؤكدون انه تهميش متعمد، واوقعت المعارك مع الجيش الاف القتلى قبل التوصل الى وقف للنار في شباط/فبراير 2010.
وازداد احباط المتمردين حدة مع وصول عبد ربه هادي منصور هادي الى السلطة في شباط/فبراير 2012، كاول رئيس سني في سدة الحكم في تاريخ اليمن خلفا لصالح وهو زيدي ارغمته الاحتجاجات الشعبية على الرحيل، وفقا لاحد المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني.
ويشارك المتمردون الذين انضموا الى الانتفاضة ضد صالح في المؤتمر الذي من المتوقع ان يحضر لدستور جديد وانتخابات العام المقبل.
واضاف المصدر رافضا ذكر اسمه ان الحوثيين “يحاولون تعزيز دورهم السياسي المتنامي عبر تحقيق وجود اكبر في المساجد” محذرا من “اشتداد” نزعة التوتر الطائفي.
لكن عبد الكريم الجذبان المشارك في المؤتمر كاحد ممثلي التمرد اكد في المقابل ان حزب الاصلاح القريب من الاخوان المسلمين وحلفاءهم السلفيين المحسوبين على السعودية يتحملون المسؤولية عن التوتر الطائفي.
وقال في هذا الصدد ان “الاخوان المسلمين والسلفيين يريدون وضع جميع المساجد تحت سيطرتهم” حتى في صعدة “حيث يملكون اماكن عبادتهم الخاصة واكبر مركز للارهاب في دماج”.
يذكر ان مدرسة “دار الحديث” في دماج، القريبة من صعدة كانت في صلب المواجهات التي كان بعضها دام بين الطرفين.
من جهته، قال السلفي محمد الشبيبة المشارك في المؤتمر ان الحوثيين اداة بيد ايران مشيرا الى انهم اتخذوا لانفسهم تسمية انصار الله تيمنا بحزب الله الشيعي اللبناني.
واضاف ان “حزب الله موجود في اليمن متخذا تسمية انصار الله وتجعممخ ايران التي تحاول فرض هيمنتها على البلد” مؤكدا ان “عناصره يتلقون تدريبات على السلاح قرب الحدود مع السعودية”.
بدوره، قال المحلل فارس السقاف ان “الزيديين والسنة تعايشوا سلميا طوال قرون، لكن الخطر يكمن في بروز تشيع سياسي يحتذي بالنموذج الايراني وهذا امر لا يمكن للشعب اليمني القبول به”.
ويشتبه بان ايران التي تحاول بسط نفوذها في المنطقة تعمل على تغذية التوتر الطائفي الذي يتخذ بعدا داميا في العراق ويهدد دولا اخرى مثل لبنان وسوريا والبحرين وحتى المنطقة الشرقية السعودية حيث يتركز معظم الشيعة في المملكة.
التعليقات
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ ‎*
« الصفحة السابقة 2
محمد من تونس يوليو 25, 2013 at 11:50 ص
ما أتفه هؤلاء الذين يروجون للصراع بين السنة والشيعة! الله واحد، والسبل شتى. ما ذا لو خضنا جميعا حربا واسعة على تخلفنا وأوضاعنا المرتدية بهدف الخروج من هذا الوضع؟ أليس ذلك أفضل وأنفع لنا جميعا !
العفريت يوليو 25, 2013 at 12:50 م
نصيحة :يا اخوة في اليمن لا تتركو أعدا الامة يدخلون بينكم . كلكم ابنا شعب واحد و المساجد للله “.الهم اجمع شملهم.
محمد يوليو 25, 2013 at 6:31 م
انا اقول هذه الکلمه و ارجو ان تنشروها لاننی اقسم باننی احب کل الناس اما سنة او شیعة او غیر المسلمین .
لکن انا فهمت هذه الحقیقة التاریخیة و من خلال دراساتی بان المذاهب الشیعة و السنة کلها مصنوعة و بایادی الاعداء للاسلام . کلها مصنوعه فی الکنائس و الکلیسا و بقرون جدیدة .
ممکن ان تقولوا بان الکتب القدامی اشاروا بالمذاهب مثل الملل و النحل و …….
و لکن کل هذ الکتب مجعوله و مصنوعة ایضا و بقرون جدیدة و لی دلائل کثیرة .
ارجوان اکتب مقالة فی هذا یوما ما و تنشروها فی جریدتکم الموقرة .
جعفرالشريفي/ مانشستر يوليو 26, 2013 at 4:19 ص
أموال. السعودية وراءكم فتنه في المنطقة .
محمد يوليو 26, 2013 at 10:48 ص
الشعب الیمنی شعب محب لاهل البیت خاصة الامام علی کرم الله وجهه و ایضا للصحابه النبی (ص) و لکن ماذا اقول عن موامرات یهودیه و بوجوه تکفیریه مع الاسف .
اقول بصراحه : نحن بحاجه الی مشی الاعتدال فی عالمنا الاسلامی . و اذا کنتم تریدون المصداق لهذا الامر فانا اعتقد بان مشی الاخوان فی عالمنا الاسلامی هو مشی الاعتدال . سیرة مرسی و سیرة اردوغان و سیرة حمد بن جاسم
ابو محمود يوليو 26, 2013 at 12:30 م
ادام الله اليمن وحماها من كل مكروه وابعد عنها الفتنه والطائفيه فلا فرق بين ابناء اليمن وقاتل الله اعداء اليمن اللذين يعملون على بث الفتنه فيه من التكفيرين وان لا ننسى الدور المقيت لايران وحزب الله في نشر هذه الفتنه فكلهم اعداء لابناء اليمن ويتاجرون بدمائهم
فؤاد /الاردن أكتوبر 21, 2013 at 12:42 م
بسم الله الرحمن الرحيم
احترم كل اليمنيين لان منهم هذه النخبه
عبدالله الدنمارك مارس 25, 2015 at 9:03 ص
الشيء العجيب هو خبر مكذوب منتشر في اغلب الصحف ،
التدخل الايراني ،، طيب اليمن تحاصرها الزوارق والبوارج الحربية منذ عقد من الزمن ، بسبب القرصنة التي كانت سائدة انذاك ، وبد ذلك في الحكم كان علي عبدالله صالح ، ومعروف الرجل كان موالي لصدام اثناء الحرب العراقية الايرانية ، والحوثيين لا يملكون ميناء وهذا ذكر من احد اسباب الحرب ، طيب كيف تدخلت ايران ، والحوثيون يتبعون المذهب الحنفي ، لماذا تلقون الهزائم على الآخرين ، يعني البغض لإيران لانها عدوة اسرائيل ، أليس نتنياهو قالها صراحة علينا نحن والعرب ان نقف صفا واحدا بوجه ايران ، عندكم البوصلة غيرتها اسرائيل ، ولكن كونوا منصفين في تعليقاتكم
واذكروا ،، مايافظ من قول ،،،،،،،،،
عبدالله الدنمارك مارس 25, 2015 at 9:07 ص
( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
لكل من يتحاور تذكر هذه الاية الكريمة
« الصفحة السابقة 2
مختارات
هبّة القدس: المؤسسة الأمنية الإسرائيلية متفاجئة من رد فعل الفلسطينيين وفشلت في تحقيق أهدافها
منذ 21 دقيقة
مصادر غربية: نتنياهو طلب من واشنطن يومين أو 3 لإنهاء عمليته بغزة
منذ 31 دقيقة
وصول أكثر من ستة آلاف مهاجر إلى سبتة في 24 ساعة وإسبانيا تنشر وحدات من الجيش على الحدود مع المغرب
منذ 32 دقيقة
مع تزايد الجهود الدبلوماسية.. مؤشرات قليلة على تباطؤ المواجهة في غزة
منذ 5 ساعات
إشترك في قائمتنا البريدية
حولنا / About us | وظائف شاغرة| أعلن معنا / Advertise with us | أرشيف النسخة المطبوعة
سياسة
صحافة
مقالات
تحقيقات
ثقافة
منوعات
الإقتصاد
رياضة
وسائط
الأسبوعي
© صحيفة القدس العربي، جميع الحقوق محفوظة 2018
: تصميم و تطوير