الأدب الفصيح
دعوني أُطفِىء مصباحي / سمية العبيدي – بغداد
أسرة التحرير2٬011
نشر الموضوع :
إن لم يكن كلمي مثل تفاحة للقطاف
إن لم تكن فصحى ضفافي
إن لم تكن صُحفي مثل أقاحةْ
إن لم تكن قيد إزاحاتي الصراحةْ
دعوني أطوي سجلي
من سرر الكلام
ذروني أُعلن غيضي
ليفيض على بسط  الريح
دعوني أُطفىء مصباحي
***
جرابي كاد ينفد
من قصص الموتى
ومن غصص الأحياء
ولا زلت وحدي
أرتكب القلق مفتاحا لأقبية الطريق
وامتحن الروح بالإعصار
في خلد الرماد
منارة أنا   من هباء
دعوني أُطفىء مصباحي
***
لم تردني المدائح مضفورة
كتاج حول رأسي
ولا وعاني الجمال
” إيقونة ” من سراب
أُغنيةٌ …..  ما أقول
لم يرددها الصدى
ولا تلاها لساني
في حضرة الصمت
دعوني أُطفىء مصباحي
دعوني إذن أطفىء مصباحي
سمية العبيدي – بغداد
دعم المشاريع الأدبية
العراق
Subscribe
1 تعليق
newest
حميد العطية الهاشمي11 months قبل قليل
دام ابداع حرفكم الرائع
0
رد
مقالات ذات صلة
الأرشيف
هاشتاقات أدبية
أبوظبي​الإمارات​الاردن​الامارات​البابطين​البحرين​السعودية​العراق​الكويت​المغرب​شاعر_المليون​شعر​عالمي​عمان​فلسطين​قطر​كتاب​مصر
حقوق النشر
جميع حقوق النشر متاحة للجميع مع ذكر المصدر . وليس كل ما ينشر يمثل وجهة نظر مجلة أنهآر , والمجلة غير مسؤولة عن أي كلمة منشورة في التعليقات التي هي تعبر عن رأي أصحابها وليس بالضرورة رأي المجلة .
© Copyright 2021, All Rights Reserved
1
مرايا ريبر (قراءة في الحب وجود والوجود معرفة ) / بقلم : حمود ولد سليمان مقال عشوائي
الرئيسيةمجلة أنهآر الأدبيةالأدب الفصيح