الأدب الفصيح
قصيدة إلى أمي للشاعر الكبير د . محمد سمحان ..
shoog 1٬175
نشر الموضوع :
قصيدة إلى أمي للشاعر و المؤرخ  الكبير د . محمد سمحان 
مدِّي ذراعيــكِ يا أمِّـي وَضُمِّيني
قدْ كَــادَ يَقْتُلُنــــي بَــرْدُ الكَـــــوَانِينِ
فمـا كَحِضْنِكِ مِنْ دِفْءٍ يُسَـرْبِلُنِي
ويَجْعَلُ الأمْنَ يَسْري في شَراييني
مَــا زِلْـتُ طِفْلاً يُنادِيني الحنينُ لهُ
بِرغْـمِ مَا فَــاتَ مِنْ عُمْري يُناديني
وما الحَنــانُ سِوى لَحْنٍ يُهَدْهِدُنِي
ما زالَِ يَغْمُرُنِي في قَفْـرِِ سَبْعِيني
ما زال يعْـــزفُ فِي أذْني وأسْــمَعُهُ
كأنَّــهُ الآنَ بَــيْنَ الْحِيــنِ والْحِيــنِ
أمّي حنانيْـــكِ يا أمِّــي ويـا وَطَنــي
وما سِوى صَدْرِكِ الْحَانِي بِمَأمُون
أنْتِ الْعَطـَـــــاءُ الَّذي لا شَيْء يُوقِفُهُ
نِعْـــمَ العَطَـاءُ عَطــاءً غَيْرَ مَمْنُونِ
أبكــيكِ يا جَنَّتِي يا شَجْـــوَ قَـــافِيَتِي
وليسََ غيْــركِ مِنْ فَْــقْدٍ يَُبَكِّيني
فَأنْــتِ بَعْـــدَ إلهي بَْـــــيْتُ فِطْــــــرَتِهِ
وَكَانَ سِــرّكِ وَعْدَ الكافِ والنُّونِ
دعم المشاريع الأدبية
الأردنفلسطينمحمد_سمحان
Subscribe
0 تعليقات
مقالات ذات صلة
الأرشيف
هاشتاقات أدبية
أبوظبي​الإمارات​الاردن​الامارات​البابطين​البحرين​السعودية​العراق​الكويت​المغرب​شاعر_المليون​شعر​عالمي​عمان​فلسطين​قطر​كتاب​مصر
حقوق النشر
جميع حقوق النشر متاحة للجميع مع ذكر المصدر . وليس كل ما ينشر يمثل وجهة نظر مجلة أنهآر , والمجلة غير مسؤولة عن أي كلمة منشورة في التعليقات التي هي تعبر عن رأي أصحابها وليس بالضرورة رأي المجلة .
© Copyright 2021, All Rights Reserved
“دليل” .. كثير من الحكايات بقليل من الكلمات للكاتبة الإيطالية فرانشيسكا بللينو مقال عشوائي
الرئيسيةمجلة أنهآر الأدبيةالأدب الفصيح