333 captures
10 Jun 2011 - 11 May 2022
JUN
JUL
AUG
02
2010
2011
2012
About this capture
RSS
موقع المبادرة المصرية
الزنزانة زنزانتك..عن مقابلة رجل من جوانتانمو..أو لقاء خاص مع مستر "إكس"!
أحمد الدريني
28 يونيو 2011
"هذه الزنزانة تركها الشيخ جابر للشيخ أحمد"..بخط رديء وبدائي ينضح صدقا غير قابل للمناقشة، كتب أحد المعتقلين هذه الجملة على مدخل زنزانته الصغيرة (متران في متر)، فكان أن استغرقتني الجملة التي أثارت خيالي نحو عشرات القصص المحتملة حول الملابسات التي اختار فيها الشيخ جابر أن يترك زنزانته-فيما يشبه المهاداة-للشيخ أحمد.

كانت عشرات الاحتمالات تعتمل بداخلي بينما يتنقل زميلي حسام في طرقات السجن ليعاين عن قرب، كيف يعيش نحو 80 معتقلا "إسلاميا" في أحد معتقلات طرة المشددة.

لم تنته تساؤلاتي ولم أخطيء تساؤلات مماثلة في ذهن حسام، بينما يصافحنا من وقت لآخر شيخ ملتح بمودة زائدة، كما لو لم نكن (حسام وأنا) زائرين حقوقيين وصلنا سجن طرة في مهمة عمل شبه اختلاسية، بمقدار ما بدونا في زيارة ودية صبيحة أحد أيام عيد الفطر لمنزل عائلي كبير يقيم فيه هؤلاء المعتقلون.

يسألنا كل مصافح عابر: من تريدون؟ فنرد سويا في صوت واحد:الشيخ عادل.

دخلنا للشيخ عادل في المسجد بينما لم يكد صف الصلاة ينفرط بعد، رغم انتهاء الإمام من تسليمة الخروج من الصلاة-بعد وقت بدا لي الدهر مقارنة بالوقت الذي تستغرقه صلاة الظهر في مساجد ما خارج هذه الجدران.

للوهلة الأولى التي صافحت فيها عادل الجزار المعتقل المصري الذي قضى 8 سنوات من عمره في معتقل جوانتامو ذي السمعة الجحيمية، أحسست مشاعر مضطربة ومتداخلة كما لو أن شاشة مشوشة تلقي بظلالها أمام عيني.

وفي غمرة التشوش ألمح وجها يشبه وجه أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة الحالي، فأعتقد أنني في طور هلوسة ممنهج، يزكي أواره وطأة...
عن زيارتي الأولى لقطاع الأمن الوطني (أمن الدولة مدينة نصر سابقا؟)
حسام بهجت
16 يونيو 2011
أثناء توجهي إلى المقر الرئيسي لجهاز أمن الدولة المنحل في صباح يوم 15 يونيو لم أكن أعلم من سأقابل ومن غيري سيكون من الحاضرين للاجتماع الذي دعيت إليه. وعندما دخلت إلى المقر الشاسع علمت أن الحدث هو (منتدى الأمن الوطني وآفاق المستقبل) وأنه سيكون عبارة عن مائدة مستديرة يتقدم فيها عدد من الحقوقيين والإعلاميين وأعضاء الحركات السياسية بمقترحاتهم وأسئلتهم بشأن قطاع الأمن الوطني الجديد.

شعرت باطمئنان نسبي حين رأيت بعض الوجوه المألوفة لزملاء صحفيين ونشطاء. عندما وصلنا تسلم كل واحد منا بطاقة بلاستيكية لتعليقها من الرقبة تحمل الشعار الجديد للقطاع وعنوان المنتدى، ومعها حافظة جلدية فخمة مكتوب عليها (وزارة الداخلية- قطاع الأمن الوطني) بداخلها أجندة 2011 ومفكرة وقلم جميعهم يحملون اسم وشعار القطاع. لم تكن هناك أي أوراق أو وثائق للمنتدى باستثناء جدول أعمال مختصر ومطوية مصقولة تحوي رسالة القطاع وأهدافه ومدونة السلوك الجديدة الخاصة بضباطه والتي سنقوم بنشرها هنا (قريباً).

بدأ الاجتماع في حوالي الثانية عشرة ظهرا واستمر قرابة أربع ساعات وأداره باقتدار وأدب جم لواء شاب يدعى (عمر الأعصر) يبدو أنه من قطاع العلاقات العامة.  تحدث في البداية اللواء حامد عبد الله رئيس قطاع الأمن الوطني في كلمة مقتضبة حول القطاع الجديد أصر فيها على أن القطاع ليس إصلاحا لجهاز أمن الدولة وإنما هو "أحدث قطاعات وزارة الداخلية" وهو قطاع جديد يبدأ عمله بفلسفة جديدة وضباط وعاملين أغلبهم جدد.

أعجبني في كلمته أنه استخدم تعبير "الفساد المؤسسي" في وصف جهاز أمن...
فحوص العذرية الإجبارية: عذر أقبح من ذنب
داليا عبد الحميد
6 يونيو 2011
قامت 19 منظمة مصرية يوم 20 مارس الماضي بإرسال رسالة مفتوحة إلى وزير الصحة  تطالبه فيها بالتحقيق في قيام أطباء تابعين للجيش بإجراء فحوصات عذرية إجبارية على عدد من الفتيات اللاتي تم القبض عليهن أثناء فض اعتصام ميدان التحرير في التاسع من مارس 2011 بالقوة، وجاء في الرسالة أن النساء المحتجزات تم تفتيشهن عرايا على أيدي سجانة لكن باب العنبر كان مفتوحا أثناء التفتيش، وقالت هذه المنظمات إن فحوص العذرية الإجبارية منافية تماما لآداب مهنة الطب وطالبت الوزير بالتحقيق في الأمر، كما طالبت المجلس العسكري بتقديم اعتذاره للضحايا.

وقد تابعت منظمة العفو الدولية هذه القضية وقامت بعمل مزيد من البحوث الاستقصائية حول المسألة، وأصدرت يوم 23 مارس بيانا صحفيا يحوي مزيدا من التفصيلات تخص وقائع التعذيب الذي تعرضت له الفتيات المحتجزات – اللائي لا يقل عددهن عن 18 فتاة - تعرضن للضرب والصعق الكهربائي وخضعن للتفتيش عرايا بغرفة مفتوحة، وقام بعض الرجال بتصويرهن وهن عرايا، كما تم تهديدهن بتلفيق تهم الدعارة لهن، بالإضافة لفحص العذرية الإجباري بالطبع، وطالبت منظمة العفو الدولية في بيانها بإجراء تحقيق في الواقعة وتقديم المسئولين عنها للعدالة وتوفير الحماية للنساء اللاتي فضحن هذه الانتهاكات.

وجاء رد المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم 28 مارس من خلال...
دفاعـًا عن الثورة... دفاعـًا عن الخطوط الحمراء
حسام بهجت
5 يونيو 2011
فى مايو 2004، بعد أقل من عام على الغزو الأمريكى للعراق، نشرت صحيفة نيويورك تايمز رسالة مطولة إلى قرائها باسم «طاقم تحرير الصحيفة» تضمنت اعتذارا عن تغطية الصحيفة لحرب العراق منذ وقوعها وكذلك فى الأشهر السابقة للغزو. كان منطق الاعتذار غير المعتاد ومناطه هو أن حالة التأييد الشعبى الشديد لاندفاع الحكومة الأمريكية وقتها باتجاه شن هذه الحرب غير القانونية أدى إلى صرف الصحافة أو امتناعها طواعية عن القيام بدورها فى تمحيص الأدلة كمنبر مستقل للحقائق الموثقة. واختتم المحررون الرسالة بقولهم إنهم يتمنون لو أنهم كانوا أكثر جرأة فى إجراء تحقيقات مستقلة بشأن المزاعم الخاصة بأسباب الحرب ومدى احتفاظ النظام العراقى بأسلحة الدمار الشامل.

إن الدرس هنا واضح للغاية: فى أوقات الطوارئ والأزمات والحروب سيكون من الطبيعى دائما أن تلجأ السلطات الحاكمة إلى اتخاذ إجراءات تراها ضرورية فى وقتها من أجل الاستجابة للخطر الماثل أثناء الأزمة، وفى أغلب هذه الأوقات تحظى السلطات بتأييد شعبى لتلك الإجراءات دافعه الأساسى هو الخوف من الأزمة. لكن تجارب الدول الديمقراطية والسلطوية على حد سواء تبرهن لنا على أن أوقات الأزمات والطوارئ هى الأوقات التى يتوجب فيها أكثر من أى ظرف آخر على وسائل الإعلام وأصحاب الرأى أن يكشفوا ما لديهم من حقائق وأن يصدحوا بآراء قد لا ترغب أغلبية المواطنين والسلطات الحاكمة والنخب الموالية لها فى سماعها أو تصديقها.

فى مصر مبارك تعرضنا لتجربة مشابهة. ففى بداية التسعينيات قرر مبارك منح الضوء الأخضر لأجهزته الأمنية لاتخاذ كل ما هو ضرورى للتصدى لخطر الإرهاب العنيف من قبل...
ساعات الفتنة: مشاهدات حية حول الاشتباكات الطائفية في إمبابة
سارة كار
8 مايو 2011
هذا المقال تصف سارة كار، الباحثة في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، مشاهداتها ليلة أمس خلال المصادمات العنيفة بين المسلمين والمسيحيين بمنطقة إمبابة، والتي أسفرت حتى الآن عن مصرع 12 شخصاً وإصابة ما يزيد عن مائتين.
 
تقع كنيسة مار مينا في شارع الأقصر على طول شارع غير معبد قبالة منطقة تتشكل من عدد كبير من الأزقة الصغيرة التي تمثل حي إمبابة.
 
ومن ثم لا يخاطر سائقو التاكسي بتخريب هياكل سياراتهم على هذا الطريق، وهو ما يجعل من الطبيعي أن تتولى مركبات التكتك نقل الركاب بين المطبات والحفر،إذا.
 
وصلنا في حوالي الساعة 11 مساء، ووجدنا حشدا من الناس قد تجمع على بعد نحو مئة متر من الكنيسة، يعيقون ثلاثا من عربات نقل الجنود المصفحة التابعة للجيش، كما يحولون دون طابور من قوات الأمن المركزي المسلحين بالهراوات والغاز المسيل للدموع ودون تقدمهم للأمام.
 لكنهم فيما يبدو لم يكونوا يفعلون شيئا، وكانت أصوات الطلقات النارية تنطلق بشكل منتظم من وراء هذا الحائط البشري.
 
تحدثنا إلى رجل يدعى أمير موريس عزيز قال إنه شهد الأحداث منذ بدايتها في الرابعة مساء، وقال لنا : جماعة مسلحة من السلفيين هاجمت الكنيسة "لأنهم يريدون المرأة التي تحولت إلى المسيحية."
 
وأضاف عزيز "إنهم يقولون إن القساوسة يحتجزون المرأة داخل الكنيسة."
 
واتفق جميع من تحدثنا إليهم على أن الأحداث بدأت بالشكل نفسه، بشائعة عن أن امرأة يقال إن اسمها "عبير" تحولت إلى الإسلام ثم تزوجت مسلما قد...
حان الوقت لمراجعة سياستنا الخارجية
نبيل العربي
12 مارس 2011
[قبل أسبوعين من قبوله منصب وزير الخارجية في الحكومة الانتقالية كتب الدكتور نبيل العربي مقالاً بصحيفة الشروق يوم 19 فبراير الماضي حدد فيه بعض أولويات السياسة الخارجية في مصر ما بعد الثورة. المقال مرفق أدناه ويمكن الاطلاع عليه على موقع الصحيفة هنا. كما يمكن الاطلاع على ترجمة غير رسمية للمقال إلى الإنجليزية أعدتها المبادرة المصرية للحقوق الشخصية]
 
حان الوقت لمراجعة سياستنا الخارجية
نبيل العربي
الشروق – 19 فبراير 2011

كانت الثورة البيضاء العظيمة التي قادها شباب 25 يناير وشاركت فيها جميع فئات الشعب المصري لحظة تاريخية فارقة، وسوف تبقى دائما شعلة مضيئة تنير الطريق لجميع شعوب العالم.

هذه الثورة أفرزت العديد من الدروس المهمة التي يلزم دراستها بعناية، ولا شك أن المحللين السياسيين فى أروقة الحكومات ومعاهد الدراسات سيعكفون على دراستها لسنوات طويلة.

نحن فى بداية مرحلة جديدة يرجو الجميع أن تنعم فيها مصر بحكم رشيد يحقق الديمقراطية السليمة واحترام حقوق الإنسان والمساواة للجميع بدون أى نوع من التفرقة أو التمييز.

المطلوب إقامة دولة عصرية علمانية يحكمها القانون الذي يطبق على الجميع وهذا يقتضى إلغاء الكم الهائل من القوانين التي قام ما يطلق عليهم بـ «ترزية» القوانين بصياغتها خلال السنوات الماضية. بمعنى أن الإطار الدستوري والقانوني الذي حكم مصر لما يزيد...
1
2
التالية ›
الأخيرة »
المبادرة المصرية للحقوق الشخصية تشجع تداول المعلومات

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي المنسوب للمصدر - لغير الأغراض الربحية، الإصدارة 3.0 غير المُوَطَّنة.